أرشيف التصنيفات: التسبب بالايذاء

التسبب بالإيذاء g2013.22

مبدأ قانوني

وحيث أن جريمة القتل القصد تتجه النية فيها إلى إزهاق روح المجني عليه في حال القصد المباشر وأن النتيجة الجرمية الناشئة عن الفعل تجاوزت قصد المتهم إذ كان قد توقع حصولها فقبل بالمخاطرة في حالة القصد الإحتمالي.

وحيث اأن دخول المتهم السيارة بسرعة يقودها وإقتحامه مكان مكتظ بالناس والمتجمهرين على دوار البلدة كان العامل في إحداث النتيجة الجرمية المتمثلة بدهس المجني عليه ووفاته نتيجة ذلك وإصابة المجني عليه الآخر بكسر بذراعه الأيمن ما هي إلا أفعال نشئت عنها هذه النتيجة والتي توقعها وقبل المخاطرة بها.

وعليه فإن هذه الأفعال ماهي إلا أفعال تشكل بالنتيجة كافة أركان وعناصر جناية القتل القصد خلافاً لأحكام المادة 326 من قانون العقوبات وبدلالة المادة 64 من القانون ذاته وجنحة التسبب بالإيذاء خلافاً لأحكام المادة 64 من القانون ذاته وجنحة التسبب بالإيذاء خلافاً لأحكام المادة 334 من قانون العقوبات .

راجع بذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئة العادية رقم(22/2013فصل9/6/2013).
g2013.22

التسبب بالإيذاء g2010.1145

مبدأ قانوني

وحيث أن نية المتهم لم تتجه إلى أحداث النتيجة الجرمية التي لحقت بالمجني عليه لكون الطلقة التي أصابت المجني عليه وأودت بحياته أنطلقت من المسدس الذي كان بحوزة المتهم بعد أن هجم عليه مجموعة من الأشخاص لأجل تخليص المسدس منه ومنعه من أطلاق النار في السماء مما أدى إلى إنحراف يد المتهم بحيث أصبحت فوهة المسدس للخلف وبهذه الأثناء أنطلقت طلقة من المسدس وأصابت المجني عليه الذي كان يقف خلف المتهم في وجنته اليسرى ونفاذها من الناحية الخلفية للعنق وأدت خلال مسارها لإصابة الفقرة العنقية الأولى والنخاع الشوكي وبسبب حصول النزف الدموي تحت عنكبوتية الدماغ والمخيخ وتهتك النخاع الشوكي حصلت الوفاة وكذلك إصابة المجني عليه الآخر بإصابة لم تشكل خطورة على حياته قدرها له الطبيت الشرعي مدة تعطيل شهر واحد.

وعليه فإن نية المتهم والحالة هذه لم تتجه إلى حصول النتيجة الجرمية وبالتالي فإن نية القتل لم تكن متوفرة في فعل المتهم لأن القصد يعني إرادة الفعل والنتيجة حيث أن هناك علاقة قربى ومودة وصداقة ما بين المتهم والمجني عليه ولا يوجد بينهما أية خلافات كما أن المجني عليه لم يكن طرفاً في المشكلة التي حصلت وأن المتهم لم يكن قصده من أطلاق النار إصابة أي شخص من الموجودين بالإضافة إلى أن المتهم تأثر بما حصل للمجني عليه حيث ذهب للمستشفى ليطمئن عليه.

كما أن محكمة الجنايات الكبرى قامت بالبحث في توافر القصد الإحتمالي المنصوص عليه في المادة 64 من قانون العقوبات حيث توصلت إلى أن شروط القصد الإحتمالي غير متوفرة بحق المتهم وأن فعله لا يخرج عن كونه يشكل جنحة القتل الخطأ طبقاً للمادة 343من قانون العقوبات وبالتالي فإن شروط القصد الإحتمالي تكون غير متوفرة ويكون قتل المتهم للمغدور قد تم نتيجة الخطأ وعدم الإحتراز طبقاً للمادة 343 من قانون العقوبات وأن إصابة المجني عليه الآخر تشكل أركان وعناصر جنحة التسبب بالإيذاء طبقاً للمادة 344 من قانون العقوبات لإنتفاء القصد الجرمي لدى المتهم.

راجع في ذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئة العادية رقم(1145/2010فصل30/11/2010).
g2010.1145

التسبب بالإيذاء g2009.280

مبدأ قانوني

وحيث أن الأفعال التي قارفها المتهم والمتمثلة وأثناء تواجده بالعرس بالذهاب للظنين الذي كان بحوزته مسدس غير مرخص قانوناً لأخذه منه على أثر المشاجرة التي تمت بين الظنين وعمه وخروج طلقة من المسدس بعد أخذه للمسدس وإصابة ابنه الحدث بيده اليمنى وخروجها وإصابة المغدورة شقيقته التي كانت تقف بالعرس بإذنها اليسرى إستقرت بالدماغ وأصابت الدماغ وكسور عظام الجمجمة وكان سبب الوفاة كما ذكر الدكتور الطبيب الشرعي تهتك الدماغ نتيجة الإصابة بمقذوف ناري واحد مستقر في الرأس وبالتالي أفعال المتهم تلك تجد فيها المحكمة أن نيته لم تتجه إلى قتل المغدورة وإزهاق روحها أو قتل ابنه الحدث أو إزهاق روحه وأن فعل المتهم لم يكن قد نشأ عن إرادته أو أنه إراد تحقيق النتيجة الجرمية المتمثلة بوفاة شقيقته المغدورة وذلك أنه لا يوجد خلافات بين المتهم وشقيقته المغدورة وأنه يحب شقيقته المغدورة أكثر من باقي أخواته وأن المتهم وأثناء تواجده في العرس لم يكن يحمل مسدس وأن المتهم يقف بالعرس ويبعد عن الظنين وعمه بحدود 4إلى5 أمتار.

وأن المتهم تدخل عند مشاهدته للمشاجرة بين شقيقة الشاهد وابن شقيقة الظنين لفض المشاجرة بينهما ولأخذ المسدس من الظنين لإنهاء المشاكل وأن الطلقة التي أصابت المغدورة قد خرجت من يد ابنه الذي كان يقف خلف وأن المحكمة تستبعد توافر القصد الجنائي من المتهم تجاه ابنه وبالتالي إستبعاده إتجاه شقيقته المغدورة وأن خروج الطلقة كانت بالخطأ وكانت نتيجة إهمال وقلة إحتراز من المتهم وبالتالي فإن أفعال المتهم بخصوص وفاة شقيقته لا تشكل جناية القتل القصد طبقاً للمادة 326 من قانون العقوبات وإنما تشكل جناية القتل الخطأ طبقاً للمادة 343 من قانون العقوبات.

كما أن أفعال المتهم المتمثلة بإصابته لابنه الحدث بالعيار الناري بيده اليسرى أفعاله تلك تجد فيها المحكمة أنها لا تشكل جناية الشروع بالقتل طبقاً للمادتين 326 و70 من قانون العقوبات وإنما تشكل جنحة التسبب بالإيذاء طبقاً للمادة 344 من قانون العقوبات.

(راجع في ذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئه العادية رقم 280/2009 فصل بتاريخ 29/3/2009)
g2009-280