أرشيف التصنيفات: التدخل بالسرقة

التدخل بالسرقة g2018.47

مبدأ قانوني

وحيث ان الافعال التي أقدم عليها المحكوم عليه والتي تمثلت بايصال الفاعل الأصلي الى مكان السرقة بالاتفاق معه على ذلك وكذلك قيام المتهم باعترافه للفاعل الأصلي من اجل تسهيل ارتكابه للجرم فإن هذه الأفعال تشكل تشكل جرم التدخل بجناية السرقة بحدود المادتين 404 و80 من قانون العقوبات.

راجع بذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئة العادية رقم(47/2018فصل17/1/2018).

g2018.47

التدخل بالسرقة g2010.738

مبدأ قانوني

وحيث أن قيام المتهم بتوصيل المتهم الآخر بالباص الذي يقوده إلى مكان السرقة وانتظاره له لحين إتمامها وعودته إليه ومعه المسروقات وإخفاء تلك المسروقات في منزله فإن أفعاله تشكل جرم التدخل بالسرقة خلافاً لأحكام المادتين 404 و80/2 من قانون العقوبات.

راجع بذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئة العادية رقم(738/2010فصل2/9/2010).
g2010-738

التدخل بالسرقة g2010.413

مبدأ قانوني

وحيث أن ما قام به المتهم بارسال سيارته من أجل تحميل الدجاج متفقاً مع المتهم الآخر على شرائه على أساس أنه ملك للمتهم الآخر وقيامه بشراء هذا الدجاج كتسديداً لدين بذمة المتهم الآخر لمصلحة المتهم الأول فإن فعله هذا لا يشكل جرم التدخل بالسرقة خلافاً لأحكام المادتين 404 و80/2 من قانون العقوبات وذلك لكونه لم يرد في بينة النيابة بأن المتهم الأول كان يعلم بأن المتهم الآخر يريد السرقة بل كان معتقداً بأنه يبيع مالاً مملوكاً له وبالتالي فإن أركان جرم التدخل الواردة بالمادة 80/2/ب من قانون العقوبات لم تتحقق حيث لم يرد ما يثبت بأنه كان يريد تسهيل مهمة الفاعل أو إخفاء المسروقات أو تسهيل هرب المتهم الآخر أو أنه أعطاه السيارات ليساعده على ارتكاب الجريمة وبالتالي فإن أركان جرم التدخل بالسرقة المسندة للمتهم الأول لم تتحقق وكذلك بالنسبة لجرم شراء مال مسروق خلافاً لأحكام المادة 412 من قانون العقوبات المسندة للمتهم الأول كونه لم يرد في بينة النيابة أيضاً ما يثبت بأنه المتهم الأول حينما اشترى الدجاج من المتهم الآخر كان عالماً بأن الدجاج مسروق وبالتالي فإن عنصر العلم قد تخلف وهو أحد العناصر المؤلفة لجرم شراء مال مسروق مع العلم خلافاً لأحكام المادة 412 من قانون العقوبات.

راجع بذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئة العادية رقم(413/2010فصل30/5/2010).
g2010-413

التدخل بالسرقة g2010.168

مبدأ قانوني

وحيث أن الأفعال التي أقدم عليها المتهم بقيامه بالإستيلاء على المركبة التي يقودها المشتكي وكذلك مبلغ خمسة عشر دينار وجهازه الخلوي ورخصة سوق المركبة وهوية شخصية وهوية والدة المشكي ليلاً تحت وطأة التهديد بالسلاح إنما تشكل كافة أركان وعناصر جناية السرقة خلافاً لأحكام المادة 401/2 من قانون العقوبات.

كما أن الأفعال التي أقدم عليها المتهمون الآخرون بقيامهم بالتواجد مع المتهم الأول في المركبة بقصد تقوية تصميم المتهم وضمان ارتكابه لجرم السرقة وقيام المتهم بإعطاء المتهمين الجهاز الخلوي بعد الاستيلاء عليه وقيامهم بشراء المشروبات الروحية من النقود التي قام المتهم بأخذها من المشتكي تحت وطأة التهديد بالسلاح وقيامهم بمنع المشتكي من محاولة أخذ السيارة بعد ان استولى عليها المتهم انما تشكل كافة أركان وعناصر جناية التدخل بالسرقة خلافاً لأحكام المادة401/2 و80/ج ود وهـ من قانون العقوبات.

راجع بذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئة العادية رقم(168/2010فصل3/5/2010).
g2010-168

التدخل بالسرقة g2009.1618

مبدأ قانوني

وحيث أن المتهم توجه الى بقالة المشتكية مع المتهم الآخر حيث قام المتهم الأول بمراقبة الطريق لحين إتمام عملية السرقة تشكل بالتطبيق القانوني جناية التدخل بالسرقة بحدود المادتين 406 و80 من قانون العقوبات.

راجع بذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئة العادية رقم(1618/2009فصل21/12/2009).
g2009-1618

التدخل بالسرقة g2009.1558

مبدأ قانوني

وحيث أن ما قام به المتهمان من أفعال تمثلت بقيامهما وفي حوالي الساعة التاسعة والنصف مساء بتهديد المشتكيين بواسطة أداة حادة وقيامهما بضربهما وأخذهما منهما جهازين خلويين وجوازات سفر العائدة اليهما فإن هذه الأفعال قد استجمعت كافة أركان وعناصر جناية السرقة خلافاً للمادة 401/1 من قانون العقوبات.

وأما الأفعال التي قام بها المتهم الآخر والمتمثلة بقيامه بتشجيع المتهمين على أخذ هواتف المشتكيين وإخراج المشتكيين من المنزل وطردهما فإن هذه الأفعال قد استجمعت كافة أركان وعناصر جناية التدخل بالسرقة خلافاً للمادتين 401 و80 من قانون العقوبات.

راجع بذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئة العادية رقم(1558/2009فصل25/11/2009).
g2009-1558

التدخل بالسرقة g2009.917

مبدأ قانوني

وحيث أن الأفعال التي أقدم عليها المتهمين المتمثلة بقيامهما بالاتفاق على سرقة العائد للمشتكي وتوجها الى ذلك المحل لهذه الغاية ومن ثم قيام المتهم الاول بالمراقبة لهما على الشارع وقيام المتهمين الآخرين بالتسلق على المواسير الموجودة خارج المحل من الجهة الخلفية وصولاً إلى نافذة الحمام العائدة لمحل والبالغ ارتفاعها حوالي ثلاثة أمتار وقيام المتهم الثاني بالدخول الى المحل عبر النافذة وتوجه إلى صندوق الكاش وقيامه بأخذ عدد من البطاقات الخلوية ومبلغ من المال ووضعها في حقيبة قام بأخذها من المتهم الثالث ثم إحضارها لهذه الغاية ومن مغادرتهم بذات الطريقة إنما تشكل كافة أركان وعناصر جناية السرقة بالإشتراك خلافاً لأحكام المادتين(404 و76 من قانون العقوبات بالنسبة للمتهم الثاني والثالث وتشكل كافة أركان وعناصر جناية التدخل بالسرقة بالإشتراك خلافاً لأحكام المادتين 404 و80 من قانون العقوبات بالنسبة للمتهم الأول.

راجع بذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئة العادية رقم(917/2009فصل2/8/2009).
g2009-917

التدخل بالسرقة g2009.551

مبدأ قانوني

وحيث أن الأفعال التي ارتكبها والمتمثلة بمساعدة المتهم على إفراغ الحمولة في مستودعاته لفض الأختام وهو متعهد يعمل مع المصفاة ويعلم بالإجراءات الواجب اتباعها في تحويل الحمولة ومن ثم تحويل الصهريج بمادة الزيت المحروق إنما تشكل التدخل بجناية الشروع التام بالسرقة وفقاً لأحكام المواد (404 و70 و80/2 و203/3 من قانون العقوبات.

راجع بذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئة العادية رقم(551/2009فصل28/4/2009
g2009-551

التدخل بالسرقة g2009.837

مبدأ قانوني

وحيث أن السرقة هي أخذ مال الغير المنقول دون رضاه وتعني عبارة أخذ المال إزالة تصرف المالك فيه برفعه من مكانه ونقله وإذا كان متصلاً بغير منقول فبفصله عنه فصلاً تاماً ونقله وتشمل لفظة المال القوى المحرزة وذلك وفقاً للمادة 399 من قانون العقوبات.

وحيث أن محل جريمة السرقة هو المال المنقول المملوك للغير فإن ركناها هما:

1-ركن مادي وهو أخذ مال الغير المنقول دون رضاه وركن معنوي وهو يتخذ صورة القصد الجزائي الخاص ويتحقق بتوافرالقصد الجزائي العام أولاً أي اتجاه إرادة الفاعل إلى أخذ مال الغير المنقول دون رضاه مع علمه بأركان الجريمة كما نص عليها القانون ثم يتطلب بعد ذلك توافر نية يقوم عليها القصد الجزائي وهي نية التملك.

وحيث أن جريمة السرقة المنصوص عليها في المادة 401/1 من قانون العقوبات والمعاقب عليها بالأشغال الشاقة المؤقتة تقع إذا توافرت الشروط التالية:.أ . أن تقع السرقة ليلاً . ب. بفعل شخصين أو أكثر . ج. أن يهدد السارقون كلهم او واحد منهم بالسلاح أو يتوسل باحد ضروب العنف على الاشخاص إما لتهيئة الجناية أو تسهيلها أو لتأمين هرب الفاعلين أو الإستيلاء على المسروق .

وحيث أن التدخل في الجريمة هو نشاط يرتبط بالفعل الجرمي ونتيجته بصلة السببية دون أن يتضمن تنفيذاً للجريمة أو قياماً بدور رئيسي فيه وله ركنان: 1-مادي وهو يقوم على توافر ثلاثة عناصر وهي النشاط الجرمي حيث حددت المادة 80/2 من قانون العقوبات وسائله عللى سبيل الحصر والنتيجة الجرمية والعلاقة السببية بين التدخل والجريمة.2- والركن المعنوي والذي يتخذ صورة القصد العام وقوامه العلم والإرادة المنصرفان الى ماديات جريمة المتدخل جميعاً.

وحيث أن المتدخل يستعير اجرامه من الفاعل الأصلي فإنه يترتب على ذلك أنه يشترط لمعاقبة المتدخل أن يكون متفقاً مع الفاعل على تقديم المساعدة لارتكاب الجريمة أو تخبئة أو تصريف الأشياء الحاصلة بارتكابها جميعاً أو بعضها أو إخفاء شخص أو أكثر من اللذين اشتركوا فيها عن وجه العدالة وذلك عملاً بأحكام المادة 80/2 من قانون العقوبات.

وبما أن فعل المتهمين يشكل الأركان الكاملة لجناية السرقة خلافاً لأحكام المادة 401/1 من قانون العقوبات وذلك أنهما توصلا ليلاً وباستعمال العنف مع المشتكي الى سرقة هاتفه الخلوي وتصريح عمله وهويته فإن فعل المتهم الآخر المتمثل بالاتفاق مع المتهمين المذكورين على تقديم المساعدة لهما على ارتكاب الجريمة وتواجده في مكان ارتكابها ومن ثم إخفاؤهما والمسروقات في منزله بعد ارتكابهما الجريمة يشكل الأركان الكاملة لجناية التدخل بالسرقة خلافاً لأحكام المادتين 401/1 و80/2 من قانونالعقوبات ذلك أن فعل المتهم هذا فيه مساعدة على وقوع جريمة السرقة بإرشادات خادمة وتمكيناً لهماعلى ارتكابها وتقوية عزيمتهما وإخفاء للأشياء المحتصلة بارتكابها وللشخصين اللذين اشتركا في ارتكابها.

راجع بذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئة العادية رقم(837/2009فصل23/7/2009).
g2009-837

التدخل بالسرقة g2009.812

مبدأ قانوني

وحيث أن إقدام المتهم على الإستيلاء على المصاغ الذهبي للمجني عليها بعد أن أوهمها بأنه يريد شراء مثلها لوالدته وأنه يريد إطلاع المتهم الآخر على المصاغ الذهبي حيث أن الأخير كان أثناء ذلك في الفرندة وقيام المتهم الأول بالهرب بالمصاغ الذهبي إنما تشكل أفعاله سائر أركان وعناصر جنحة السرقة طبقاً للمادة 407 من قانون العقوبات.

أما أفعال المتهم الثاني والمتمثلة بمرافقته للمتهم الأول ودخولهما الى شقة المشتكي بعد إيهامه أنهما يبحثان عن شقة مفروشة للايجار وادعاء المتهم الثاني أن المتهم الأول هو ابنه وهو طبيب عظام وانتظاره في الفرنده عند قيام المتهم الأول بتدليك جسم المجني عليها والإستيلاء بعد ذلك على مصاغها الذهبي وفراره بعد أن تأكد أنه استولى على المصاغ الذهبي من المجني عليها وأخذه من المتهم الأول والتصرف به وحضوره مع المتهم الأول الى منزل المشتكي بالسيارة التي استأجرها لغايات الإحتيال والسرقة إنما تشكل هذه الأفعال سائر أركان وعناصر جنحة التدخل بالسرقة بالنسبة للمتهم الثاني طبقاً لأحكام المادتين 407 و80/2 من قانون العقوبات وذلك أن المتهم الأول هو الذي ارتكب السرقة لوحده نهاراً دون أن يشترك معه المتهم الثاني وإنما أفعاله هي التي سهلت وساعدت المتهم الأول للقيام بالسرقة.

راجع بذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئة العادية رقم812/2009فصل3/8/2009).
g2009-812