أرشيف التصنيفات: القتل القصد

القتل القصد g2018.197

مبدأ قانوني

وحيث ان فعل المتهم المتمثل بقيامه بمطاردة البكبالذي كان يقوده المجني عليه وكان يركب  معه المغدور والمصابين المجني عليهم واطلاق النار من قبل المتهم وآخرين من خلال سلاحين كلاشن ومسدس كانا بحوزتهم باتجاه المركبة (البكب) مما نتج عنه اصابة المغدوربعيار ناري في الرأس نتج عنه تهتك الدماغ والنزيف الدماغي الحاد الذي ادى الى حدوث الوفاة للمغدور.وارداه قتيلاً.

هذه الافعال من جانب المتهم تشكل جناية القتل القصد بحدود المادة 326 من قانون العقوبات لان ظروف الدعوى وملابساتها تشير الى ان المتهم صادف المجني عليه عرضياً في جامعة ال البيت اثناء دخول المتهم وبرفقته ابنته الى الجامعه حيث شاهد سيارة المجني عليه تقف داخل حرم الجامعة فقام مباشرة باعادة ابنته الى سكنه في مدينة المفرق واصطحب ولديه معه فيكون اقدامه على اطلاق النار على المجني عليه والمغدور ليس بالوقت الكافي للتفكير والتصميم المسبق على القتل بدليل ان المتهم وبعد اطلاق النار واصابة المجني عليه وتوقف السيارة ونزوله منها لحق به المتهم وقام بضربه بكعب الكلاشن وتركه عندما شاهد الدم ينزف منه ولم يوجد وقتها ما يحول بين المتهم وقتل المجني عليه لو كان المتهم مبيتاً نية القتل العمد.

راجع بذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئة العادية رقم(197/2018فصل26/2/2018).

g2018.197

 

القتل القصد g2017.522

مبدأ قانوني

وحيث ان الافعال الي قارفها المتهم والمتمثلة باقدامه على طعن المجني عليه بواسطة اداة حادة ادت الى وفاته تشكل سائر اركان وعناصر جرم القتل القصد بحدود المادة 326 من قانون العقوبات .

 

راجع بذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئة العادية رقم(522/2017فصل24/4/2017).

g2017.522

القتل القصد g2017.462

مبدأ قانوني

وحيث ان فعل المتهم المتمثل باقدامه على اطلاق عدة مقذوفات نارية من المسدس الذي كان بحوزته وهو سلاح قاتل بطبيعته على المجني عليها وإصابتها في اماكن قاتلة من جسمها وهي رأسها وصدرها مما ادى الى وفاتها انما تستدل منها ان نيته قد اتجهت الى قتل اخته المغدورة وإزهاق روحها وبالتالي تشكل جناية القتل القصد بحدود المادة 326 من قانون العقوبات.

راجع بذلك قرار محكمة التمييز الصدر عن الهيئة العادية رقم(462/2017فصل10/4/2017).

g2017.462

القتل القصد g2018.136

مبدأ قانوني

وحيث ان فعل المميز المتمثل بقيامه على ضرب زوجته المغدورة بيديه ورجله على رقبتها بقوة ومن ثم قيامه باحضار حبل وعقده على عنق زوجته المغدورة وشده بقوة حتى فارقت الحياة.

هذه الافعال من جانب المتهم تدل دلالة اكيدة على ان نيته قد اتجهت الى قتل زوجته وإزهاق روحها وبالتالي فإن أفعاله تشكل جناية القتل القصد بحدود المادة 326 من قانون العقوبات.

راجع بذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئة العادية رقم(136/2018فصل25/1/2018).

g2018.136

القتل القصد g2017.396

مبدأ قانوني

وحيث ان فعل المتهم المتمثل باقدامه على ضرب وطعن المغدور بواسطة اداة حادة فيث رقبته التي احدثت نزيفاًدموياً حاداً نتيجة قطع الأوعية الدموية الرئيسة في العنق ادت بالنتيجة مع الطعنات الاخرى من الآخرين الى وفاة المغدور.

وبالتالي فإن المحكمة تستدل من ذلك على ان نية المتهم قد  انصرفت الى قتل المغدور وان افعاله تلك تشكل بالتطبيق القانوني سائر اركان وعناصر جناية القتل القصد بحدود المادتين 326 و76 من قانون العقوبات.

وحيث ان قيام المتهم بطعن المجني عليه بواسطة اداة حادة في منطقة الصدر وان هذه الطعنة اوجدت استسقاء هوائياً في الرئة وتم وضع درنقة صدرية داخل تجويف الصدر وان الاصابة شكلت خطورة على حياة المصاب هذه الأفعال من جانب المتهم بحدود المادتين 326 و70 من قانون العقوبات.

وحيث ان دفع المتهم أنه كان في حالة دفاع شرعي او انه كان تحت تأثير سورة الغضب فإن أياً من الشروط المنصوص عليها في المادتين 341 و98 من قانون العقوبات ليست متوافرة بحقه لأنه لم يكن في حالة دفاع شرعي بل كان في حالة هجوم كما ان المغدور لم يأت بأي فعل مادي خطير تجاه المتهم وعلى جانب من الخطورة يجعله يفقد شعوره والسيطرة عليه.

راجع بذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئة العادية رقم(396/2017فصل28/5/2017).

g2017.396

القتل القصد g2017.351

مبدأ قانوني

وحيث ان اقدام المتهم وعلى اثر المشادة الكلامية والمشاجرة التي حصلت بينه وبين المجني عليه على طعن المجني عليه بواسطة موس قرن الغزال في منطقة الصدر واختراق الامعاء واحداث تمزق بالشريان الحرقفي الايمن والوريد الحرقفي وتمزق بالأمعاء وحصول نزيف دموي ادى الى الوفاة تشكل سائر اركان وعناصر جناية القتل بحدود المادة 326 من قانون العفوبات.

راجع بذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئة العادية رقم(351/2017فصل26/2/2017).

g2017.351

القتل القصد g2017.331

مبدأ قانوني

وحيث ان الافعال التي اقدم عليها المتهم بقيامه باطلاق عيار ناري من مسدسه على شقيقته المغدورة بحيث نتج عن ذلك اصابة المغدورة في منطقة الرئة اليسرى والقلب والشريان مما تسبب هذا العيار الناري النافذ الى نزف دموي ادى الى وفاتها انما يشكل سائر اركان وعناصر جريمة القتل القصد خلافاً لاحكام المادة 326 من قانون العقوبات.

راجع بذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئة العادية رقم(331/2017فصل13/3/2017).

g2017.331

القتل القصد g2017.312

المبدأ قانوني

وحيث ان الأفعال التي اقترفها المحكوم عليه تجاه المغدور يوم الحادث المتمثلة برفضه انزال المغدور من السيارة بعد ان دفع له مقابل الأجرة دينار كونه يريد منه انن يدفع له دينارين وانه عند مشاهدته المبلغ الذي اخرجه المغدور من جبهة بحدود 40 دينار قرر سلبه المبلغ فقام باغلاق ابواب السيارة بالسنتر لوك ليمنع المغدور من النزول واخذ يقود السيارة في الشوارع طالباً منه اخراج المبلغ الذي بحوزته ووضعه تحت مسجل السيارة ورفض المغدور ذلك قام باشهار موس قرن الغزال كان بحوزته على المغدور حيث كان المتهم متناولاً المشروبات الكحولية ولتحقيق غايته قام بطعنه بقوة في منطقة صدره من الجهة اليسرى بحيث نفذت هذه الطعنة من بين الضلعين الرابع والخامس واخترقت غشاء التامور ونفذت من قوتها الى البطين الأيسر وأحدثت نزفاً دموياً داخل غشاء التامور التي اودت بحياته وقيامم المتهم بعد طعنه المغدور بفتح باب السيارة من حمله المغدور ورمي المغدور على الشارع ومغادرة المكان وأخذه مبلغ ثلاثة دنانير من نقود المغدور كان قد وضعها تحت مسجل السيارة بناء على طلب المتهم.

فإن هذه الأفعال الصادرة عن المحكوم عليه تشكل سائر اركان وعناصر جناية القتل تمهيداً وتسهيلاً لجناية السرقة خلافاً لأحكامم المادة 328/2 من قانون العقوبات لأن جرم القتل وجرم السرقة خلافاً للمادة 401 من قانون العقوبات مرتبطين برابطة سببية لا تنفصم وهذه الرابطة تتجلى في ان القتل هو الوسيلة وجناية السرقة المؤلفة للظرف المشدد هي الغاية مما يفقد الجناية الثانية استقلالها ويدمجها بالجناية الاولى ويجعلها ظرفاً مشدداً (تمييز هيئة عامة 1251/2010 تاريخ 7/2/2011).

وبالتالي يكون ما توصلت اليه محكمة الجنايات الكبرى في قرارها  المطعون فيه ان افعال المتهمى تشكل جناية القتل القصد المرتكب  تمهيداُلجنحة السرقة وتنفيذاً لها طبقاً للمادة 327/1 من قانون العقوبات يخالف القانون.

راجع بذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئة العادية رقم(312/2017فصل13/3/2017).

g2017.312

 

القتل القصد g2017.259

مبدأ قانوني

وحيث ان الافعال التي قارفها المتهم من اقدامه حال حضور المغدور اليه وقيامه باستعادة محفظته التي سرقها منه باغلاق زجاج شباك سيارته على يد المغدور بحيث علقت يد المغدور بين شباك باب المركبة وباب المركبة وقيام المتهم بالانطلاق بسرعة كبيرة بالمركبة في الشارع وتحريكها اثناء المسير يميناً ويساراً ولمساف تزيد على 200 متر والمغدور معلقاً بها وأجزاء من جسمه ترتطم بالأرض عدة مرات ثم قيام المتهم بعد ذلك بفتح باب المركبة اثناء سيرها بسرعة تتجاوز 80 كم بالساعة وقيامه بابعاد يد المغدور عن المركبة مما ادى الى ارتفاع جسم المغدور بالهواء ثم ارتطم بحجارة رصيف الشارع اكثر من مرة الى ان استقر على بطنه ووجهه بحيث أصيب المغدور بكسور متعددة في الرأس ونزف دموي وتهتك الدماغ مما ادى الى وفاته نتيجة السحب والجر وان نية المتهم اتجهت الى قتل المغدور وازهاق روحه انما توصف بأنها قتل مقصود لاتمام تنفيذ السرقة التي ارتكبها وهي محفظة المغدور والتي كان بداخلها سبعة آلاف دولار والموجودة على الكرسي المجاور للمغدور بالمركبة المتوقفة في الشارع وأثناء مغافلة المغدور أثناء جلوسه بالمركبة بانتظار ولده من قبل المتهم الثاني بحيث تمكن المتهم من الاستيلاء على النقود الموجودة داخل المحفظة وفراره بسيارته ومن ثم حينما ادرك المغدور ان المحفظة سرقت لحق بالمتهمين لاستعادة محفظته.

وعليه فإن افعال المتهم تشكل كافة اركان وعناصر جناية القل القصد المرتكب تمهيداً لاتمام تنفيذ جنحة السرقة والفرار بالمال المسروق وللحيلولة بينه وبين العقاب على تلك الجنحة ووفق احكام المادة 327/1 من قانون العقوبات.

راجع بذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئة العادية رقم(259/2017فصل5/3/2017).

g2017.259

القتل القصد g2017.237

مبدأ قانوني

وحيث ان الأفعال التي قارفها المتهم والمتمثلة:

قيام المتهم بطعن المغدور بواسطة سكين في منطقة وأسفل الكتف مما ادى الى ازهاق روحه ووفاته.

وقيامه بعد طعن المغدور ووفاته بسرقة النقود الموجودة في الحصالة العائدة للمغدور.

وقيامه بعد قتل المغدور بقطع بربيش اسطوانة الغاز واشعال النار بجزء من جثة المغدور ومنزله.

تشكل سائر اركان وعناصر جناية القتل القصد بحدود المادة 326 من قانون العقوبات كون نية القتل آنية وبنت لحظتها ولم يكن هناك تخطيط مسبق لارتكاب جريمة القتل كونها تولدت لديه لحظة وصوله الى منزل المغدور ولم يقم باعداد الأداة المستخدمة في القتل مسبقاً انما شاهد السكين في المطبخ العائد للمغدور وقام بطعنه فوراً ولم يكن هناك فارق زمني بين التفكير بارتكاب الجريمة وتنفيذها وجرم السرقة بحدود المادة 406/1/أ من القانون ذاته كون جرم السرقة ارتكب بعد اتمام واقعة القتل ولم يكن القتل تمهيداً لجناية السرقة وتمت بدون عنف او اكراه انما تولدت فكرة السرقة دون ترتيب مسبق لها اما سرقة النقود الموجودة في الحصالة العائدة للمغدور فتشكل سائر اركان وعناصر جرم السرقة بحدود المادة 401/3 من القانون المذكور كما ان قيامه باضرام حريق بجزء من جثة المغدور ومنزله يشكل سائر اركان وعناصر جرم اضرام الحرائق خلافاً لأحكام المادة 368/1 من قانون العقوبات.

راجع بذلك قرارمحكمة التمييز الصادر عن الهيئة العادية رقم(237/2017فصل22/2/2017).

g2017.237