أرشيف التصنيفات: تدخل بالقتل

تدخل بالقتل g2008.161

مبدأ قانوني

وحيث أن المحرض وفق ما نص عليه المادة 80/1/أ من قانون العقوبات هو (من حمل أو حاول أن يحمل شخصاً آخر على إرتكاب جريمة بإعطائه نقود أو بتقديم هدية له أو التأثير عليه بالتهديد أو بالحيلة والخديعة أو بصرف النقود أو بإساءة الإستعمال في حكم الوظيفة وحيث أن ما قام به المتهم بالإتصال مع ابنه والقول إلحقونا بدهم يذبحونا ثم حضور الأولاد وحصول مشاجرة لا يعد تحريضاً على القتل حيث أن ما قام به المتهم هو قتل قصد وليد اللحظة (المشاجرة)

وحيث أنه لم يثبت أن المتهم ساعد بوقوع الجريمة أو أعطى الفاعل سلاحاً أو أدوات أو كان موجوداً في المكان بقصد إرهاب المقاومين أو ساعد الفاعل على الأفعال التي هيأت الجريمة كما تتطلب المادة 80/2 من قانون العقوبات.

وعليه فإن ما توصلت إليه محكمة الجنايات الكبرى موافقاً للقانون.

راجع بذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئة العادية رقم(161/2008فصل27/2/2008).
g2008-161

تدخل بالقتل g2007.303

مبدأ قانوني8

حيث أن نية المتهمين قد اتجهت عن سبق الإصرار وترصد إلى ازهاق روح المجني عليه مؤيد ولكن لحيلولة أسباب خارجة عن إرادتهما لم تتحقق النتيجة وهي تدخل الحرس من رجال الأمن وإسقاط المشتكي أرضاً لحمايته من وابل الرصاص وبالتالي فإن هذه الأفعال تشكل جناية الشروع بالقتل العمد بالنسبة للمتهمين وجناية تدخل بهذه الجريمة بالنسبة للمتهمين الآخرين وليس جنحة التهديد كما توصلت إليه الأكثرية المحترمة.

(راجع في ذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئه العادية رقم 303/2007 فصل بتاريخ 10/5/2007)
g2007-303

تدخل بالقتل g2003.1072

مبدأ قانوني6

حيث أن محكمة الجنايات الكبرى باعتبارها محكمة موضوع قد قنعت من بينات النيابة بارتكاب المميز جرم التدخل بالقتل القصد خلافاً للمادتين 326,80 عقوبات ولما كانت البينة في القضايا الجزائية تقام بجميع طرق الإثبات ويحكم القاضي حسب قناعته الشخصية حسب أحكام المادة 147 من الاصول الجزائية فإن محكمتنا باعتبارها محكمة موضوع تقر محكمة الجنايات التي توصلت إليها وتؤيدها وهذه الأسباب لا ترد على قرارها المميز وعليه يكون قرار محكمة الإستئناف في محله.

(راجع في ذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئه العادية رقم 1072/2003 فصل بتاريخ 22/10/2003).
g2003.1072

تدخل بالقتل g2003.682

مبدأ قانوني5

حيث نجد من الوقائع التي توصلت إليها محكمة الجنايات الكبرى أن الذي قام بطعن المغدورة هو المتهم وهو الذي قام بنحر عنقها بواسطة السكين الذي كان بحوزته حتى فارقت الحياة ثم قام بسكب الكاز عليها واحراقها بينما المتهمين لم يشاركا في طعن أو خنق أو إحراق المغدورة مما نرى معه أن فعل المتهم يشكل جناية القتل العمد طبقاً لأحكام المادة 328/1 عقوبات كما ذهبت إلى ذلك محكمة الجنايات الكبرى بينما نرى أن الأفعال التي قارفهما المتهمون لا تشكل جناية القتل العمد بل تشكل جناية التدخل في القتل العمد خلافاً لأحكام المواد 328/1و80/د عقوبات وحيث أن محكمة الجنايات لم تراع ذلك فإن قرارها يكون مخالفاً للقانون فيما يتعلق بالمتهمين وعليه يكون قرار محكمة الإستئناف في غير محله.

(راجع في ذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئه العادية رقم 682/2003 فصل بتاريخ 23/7/2003).
g2003.682

تدخل بالقتل g2003.183

مبدأ قانوني3

حيث أن الطعن الذي أورده المميز مساعد النائب في لائحته التمييزية والمنصب على تخطئة محكمة الجنايات الكبرى بالنتيجه التي توصلت إليها وبراءة المميز ضده من جناية التدخل بالقتل المسندة إليه نجد أنه لكي يعتبر المتهم متدخلاً في جناية القتل يشترط أن يقام الدليل على انه كان متفقاً سلفاً مع الفاعل الأصلي على ارتكاب هذه الجريمة وعلى أنه رافقه لغرض مساعدته على تهيئتها وتسهيلها أو إتمام ارتكابها وحيث لم تقدم النيابة العامة أية بينة تثبت أن هناك اتفاق مسبق بين المميز ضده وشقيقه المتهم على قتل المغدور وأن قتل المغدور من قبل المتهم حصل في مكان أخر بعد هروب المغدور واللحاق به من قبل المتهم دون تواجد المميز ضده الذي لم يرد ما يشير لصدور أي فعل عنه يعد تدخلاً بالمعنى المنصوص عليه في المادة 80/2 عقوبات مما يتوجب براءته وحيث لا رقابة لمحكمة التمييز على محكمة الموضوع في تقديرها للبينات ما دام أنه تقدير سائغ قائم على أسباب من شأنها الإستنتاج الذي توصلت إليه ونحن نقرها على صواب ذلك وعليه يكون قرار محكمة الإستئناف في محله.

(راجع في ذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئه العادية رقم 183/2003 فصل بتاريخ 31/3/2003).
g2003.183

تدخل بالقتل g2003.158

مبدأ قانوني2

حيث تخطئة محكمة الجنايات الكبرى لتعديلها وصف التهمة المسندة للمميز ضدها نجد بأن محكمة الجنايات الكبرى توصلت إلى أن المتهمة قررت أن تاخذ معها المجني عليهما إلى الأغوار الشمالية من أجل عدم استكمال إجراءات عقد قران شقيقهما الذي كانت تربطه معها علاقة غرامية ومن أجل ذلك طلبت من شقيقتها بسيارة تكسي وتوجهوا إلى مجمع الأغوار وركبوا في الباص المتجه إلى الأغوار الشمالية وأمام بلدة الشيخ في بلدة تل الأربعين طلبت من شقيقتها أن تذهب الى منزل والدها الكائن في المزرعة وذهبت هي بالمغدورين إلى قناة الغور وعد وصولها المحيط بالقناة بحثت عن منطقة لا يوجد بها شبك حديدي ثم قامت بدفع الطفل إلى داخل القناة وسقط بالمياه وبعد ذلك قامت بدفع الطفلة المتهمة بالطفلين في القناة ولا يعتبر شراءها البوظه للمغدورين دون علم منها بما تضمره شقيقتهما يشكل تدخلاً في جناية القتل بالمعنى المقصود في المادة 80 من قانون العقوبات مما يستوجب عدم مسؤوليتها عن هذا الجرم وحيث خلصت محكمة الجنايات بالنسبة للمتهمة بهذه النتيجة فإن سبب التمييز لا يرد عليها لهذا وفي ضوء ما بيناه نقرر نقض القرار فيما يتعلق بالتهمة لإعادة وزن البينة وعليه يكون قرار محكمة الإستئناف في غير محله.

(راجع في ذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئه العادية رقم 158/2003 فصل بتاريخ 20/4/2003).
g2003.158

تدخل بالقتل g2003.35

مبدأ قانوني1

وحيث أن أمر النظر في جناية التدخل بالقتل المسندة للمتهم (المميز ضده) وجناية التحريض على القتل المسندة للمتهم (المميز ضده) يخرج عن اختصاص محكمة الجنايات الكبرى وفقاً لأحكام المادة الرابعة من قانونها المشار إليه كما أنها اي محكمة الجنايات الكبرى غير مختصة بمحاكمة المتهم عن جناية القتل المشار إليه طالما أنه حدث في سن الفتى وفقاً لأحكام الفقرة الثانية من المادة السابعة من قانون الأحداث المشار إليها وفي ضوء ذلك فان قرار محكمة الجنايات الكبرى المميز اذ قضى بعدم الاختصاص بنظر الدعوى وإحالتها إلى المدعى العام المختص لاحالتها الى الجهة المختصة يكون موافقاً للقانون وسبب التمييز لا يرد عليه وعليه يكون قرار محكمة الإستئناف في محله.

(راجع في ذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئه العادية رقم 35/2003 فصل بتاريخ 28/1/2003).
g2003.35