أرشيف التصنيفات: مثابة الوجاهي

مثابة الوجاهي h2016.1159

مبدأ قانوني

حيث إن محكمة الاستئناف وبجلسة يوم 14/10/2015 قررت إجراء محاكمة المميز بمثابة الوجاهي على سند من القول بأن وكيل المميز المحامي أحمد تبلغ بالإلصاق موعد الجلسة ولم يحضر رغم انتظاره والمناداة عليه .

وبالرجوع الى مذكرة الدعوى لجلسة يوم 14/10/2015 التي تقرر بالاستناد إليها اجراء محاكمة المميز بمثابة الوجاهي يتبن أنها لم توجه إلو وكيل المميز المحامي أحمد وإنما وجهت إلى محامٍ أخر وعنوانه عمان شارع الجامعة مبنى 325 ط1 مكتب 101 .

وحيث إنه كان على محكمة الاستئناف أن توجه مذكرة الدعوى لجلسة يوم 14/10/2015 إلى وكيل المميز المحامي أحمد على عنوانه الوارد في وكالته قبل أن تقرر إجراء محاكمته بمثابة الوجاهي ولما لم تفعل فيكون قرارها والحالة هذه سابقاً لأوانه ومخالفاً للقانون .

وحيث توصلت محكمة الاستئناف لهذه النتيجة فيكون قرارها موافقاً للقانون.

راجع بذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئة العادية رقم (1159/2016) فصل (26/6/2016) .

h2016.1159

 

 

 

مثابة الوجاهي h2018.98

مبدأ قانوني

وحيث أنه وإن كان تبليغ المدعى عليها لائحة الدعوى ودون الدائرة القانونية في الجامعة المدعى عليها أثناء نظر الدعوى بمرحلة إدارة  الدعوى بصورة غير أصولية الا أن المدعى عليها تبلغت جلسة المحاكمة المنعقدة امام محكمة اول درجة بتاريخ 13/10/2016 بواسطة الموظف بالدائرة القانونية في الجامعة المدعى عليها رغم انتظارها وتكرار المناداة عليها حى الساعة 11,10 من وقت الدوام الرسمي دون أن يحضر عنها من يمثلها قانوناً و/أو وكيلها ما يثبت أنه قد راجع المحكمة بتاريخ الجلسة المذكورة ليصار لها الادعاء بإجراء محاكمتها بوقت مبكر من وقت الدوام الرسمي سيما وأن اجراءات التقاضي في الدعوى قد استمرت لجلستين متتاليتين وكان بإمكان وكيلها لو رغبت الدخول في الدعوى فيكون معه القرار بإجراء محاكمتها بمثابة الوجاهي موافقاً للقانون مما يتعين معه عدم السماح لها بتقديم جوابها وبيناتها في الدعوى والسماح لها بتقديم مذكره بدفوعها واعتراضاتها وهو ما توصلت اليه محكمة الاستئناف.

راجع بذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئة العادية رقم(98/2018فصل4/3/2018).

h2018.98

 

مثابة الوجاهي h2018.97

مبدأ قانوني

وحيث ان المميز هو الذي تقدم بالاستئناف وحددت الجلسة لنظر  الاستئناف وتبلغتها وكيلة المستأنف الا انها لم تحضر في الميعاد رغم انتظار المحكمة لغاية الساعة الواحدة الا ربع وهو وقت كاف واستمرت المحكمة بنظرالاستئناف ورغم تحديد جلسة أخرى لتقديم المميز ضده المرافعة الا ان وكيلة المستأنف لم تتابع استئنافها فتكون الإجراءات التي تمت ومحاكمة المستأنف بمثابة الوجاهي وفقاً للمادة 71 من قانون أصول المحاكمات المدنية ولم يحرم المميز من تقديم دفوعه واعتراضاته.

راجع بذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئة العادية رقم(97/2018فصل5/2/2018).

h2018.97

مثابة الوجاهي h2018.49

مبدأ قانوني

وحيث أنه قد تم بتاريخ 16/2/2014 تبليغ وكيله المستأنف جلسمة المحاكمة المنعقدمة بتاريخ 19/2/2014 بالذات واستلمت علم وخبر التبليغ وبما يوافق القانون والأصول.

وحيث أن السماح للطاعن بتقديم بيناته لدى محكمة الإستئناف يقتضي إثبات أن غياب وكيله عن حضور جلسات المحاكمة كان لمعذرة مشروعة على مقتضى المادة 185/1/ج من قانون اصول المحاكمات المدنية فإن تبلغ الوكيل موعد جلسة 19/2/2014أصولياً ورغم انتظاره حتى الساعة 10.30 مع أن الجلسة محددة الساعة التاسعة صباحاً ورغم تكرار المناداة عليه ولم يقدم المعذرة المشروعة التي تبرر غيابه فيغدو قرار محكمة الإستئناف بمحاكمة المستأنف بمثابة الوجاهي موافقاً للأصول والقانون.

راجع بذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئة العادية رقم(49/2018فصل22/1/2018).

h2018.49

مثابة الوجاهي h2016.1054

مبدأ قانوني

حيث إن القرار المستأنف صدر بمثابة الوجاعي بحق المدعى عليها (المستأنفة)بتاريخ 13/1/2015 وتبلغته أصولياً بتاريخ 27/4/2015 وتقدت باستئنافها باريخ 7/5/2015 إذ يعتبر قانون العمل رقم (8 لسنة 1996) وما طرأ عليه من تعديلات هو قانون خاص بالنسبة لقانون أصول المحاكمات المدنية رقم (14لسنة 2001) الذي صدر بعد تاريخ قانون العمل الذي نظم حساب المواعيد بالمادة 23 منه وهذا ما ادته المادة 171 من القانون ذاته .

وحيث يستفاد من نص المادة 23 من الاصول المدنية أنه جاء معدلاً ومقيداً لما ورد بنص المادة (137) من قانون العمل بالنسبة لابتداء مدة الطعن بالأحكام الصلحية في الدعاوى العمالية استئنافاً خلال عشرة ايام تبدأ من اليوم التالي لتفهم الحكم إذا كان وجاهياً ومن اليوم التالي للتبيلغ إذا كان بمثابة الوجاهي .

وحيث إن الاستئناف ةالحله هذه مقدماً ضمن المدة القانونية المنصوص عليها في المادة (4/10) من قانون محاكم الصلح ويكون قرارها موافقاً للقانون .

راجع بذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئة العادية رقم (1054/2016) فصل (2/8/2016).

h2016.1054(2)

مثابة الوجاهي h2018.10

مبدأ قانوني

وحيث أن الإستئناف قد انصب على ما توصلت اليه محكمة الصلح بقرارها وان محكمة الاستئناف قد عالجت اسباب الاستئناف المعروضة عليها بالاستناد لأحكام المادة 185/1/ج من قانون أصول المحاكمات المدنية.

وحيث ان الاصل هو تطبيق أحكام المادة 11/أ من قانون محاكم الصلح وتعديلاته رقم 15 لسنة 1952.

وحيث ان محكمة الاستئناف عالجت الطعن المعروض عليها على خلاف ذلك من حيث اجراء محاكمة المدعى عليهم بمثابة الوجاهي فيكون قرارها مخالفاً للقانون.

 

راجع بذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئة العادية رقم(10/2018فصل28/1/2018).

h2018.10