أرشيف التصنيفات: خطأ طبي

خطأ طبي h2018.178

مبدأ قانوني

وحيث ان التزام الطبيب لعلاج المريض واجراء العملية الجراحية وفق ما ذهب اليه الفقه والقضاء بانه التزام ببذل عناية وليس لتحقيق غاية شفاء المريض وانما التزام ببذل العناية الصادقة في شفائه وبطريقة تتفق مع الاصول المستقرة في علم الطب فإذا مضى الطبيب في بذل العناية المطلوبة للمريض يكون مسؤولاً عن الضرر الذي يلحق به وان المسؤولية الطبية بين الطبيب والمريض تقوم على بذل العناية وعدم الاهمال.

وحيث ان الكتور قام باجراء العملية الجراحية مخالفاً التعليمات والاجراءات والاصول الطبية دون حضور اخصائي التخدير واكتفى بفني التخدير يكون مهملاً ومقصراً ببذل تلك العناية التي ادت الى ارتفاع الحرارة وضمور الدماغ بفعل مادة التخدير مما يجعل الطبيب مسؤولاً عن هذا والعاملين في المستشفى فني التخدير وفقاً للمادة 288 من القانون المدني.

وحيث ان الخبرة اجريت بمعرفة خمسة خبراء من ذوي المعرفة والاختصاص وجاءت وفق المهمة الموكولة حيث استندوا في تنظيمها الى اوراق الدعوى ومعاينة المصاب ومقابلة والد الطفل وقدروا بدل الضر المادي الذي اصاب المدعي والمتمثل بانعدام القدرة على الكسب منذ بلوغه سن الرشد وحتى سن التقاعد ولمدة  سنة وبدل الرعاية الصحية التي يحتاجها الطفل وبدل مستلزمات ضرورية يومية حفاظات.

وحيث ان تقرير الخبرة جاء واضحاً لا لبس فيه وموفياً للغرض الذي اجري من اجله فإن اعتماده لبناء الحكم عليه متفق واحكام القانون.

راجع بذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن الهيئة العادية رقم(178/2018فصل12/3/2018).

h2018.178

خطأ طبي h2004.3284

مبدأ قانوني 1

وحيث أخطأت محكمة الإستئناف بعدم احتساب نفقات المعالجة في مستشفى ابن النفيس بسبب الخطأ الطبي : حيث نجد أن الخبراء في مرحلة الإستئناف عن تقديرهم للضررين الأدبي والمادي قد ارتكزوا بتقدير الضرر المادي على الملف الطبي العائد للميزة الصادر عن المستشفى “ابن النفيس” المبرز في ملف القضية ,مع الأخذ بعين الإعتبار نفقات العملية لدى مستشفى الراهبات الوردية .

وكما أن المدير المالي لمستشفى ابن النفيس قد بين نفقات معالجة المميزة في المرات الخمس التي أدخلت فيها المستشفى منها ثلاث مرات تم معالجتها عن مرض التيفوئيد والمرات الأخرى للمعالجة من جراء عملية إزالة الشاش والخراج, وحدد تكاليف كل معالجة على حده, وأخذت محكمة الموضوع بما هو ناشئ عن ذلك واستبعدت نفقات علاج التيفوئيد وأجور عملية الولادة القيصرية التي أجرتها بعد أكثر من سنتين من شفائها .

وحيث أن الدعوى البدائية الحقوقية المقامة على المدعية من مستشفى ابن النفيس تشمل جميع نفقات علاج المميزة لديه غير المسددة بالكامل ,وأن المطالبة بها لا تعني عدم أخذ الخبراء بما يستحقه من نفقات علاج من جراء العملية التي أسست دعواها عليها كما سبقت الإشارة إلى ذلك ,وعليه فإن ما توصلت إليه محكمة الإستئناف بقرارها في محله .

راجع بذلك قرار محكمة التمييز الصادر عن هيئتها العادية رقم (3284/2004 فصل 20/2/2005).

h2004.3284